|       |

وَحَدَثَ بَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ أَنَّهُ كَانَ لِنَابُوت اليَزْرَ عِيلِي كَرْمٌ فِي يَزْرَعِيلَ بِجَانِبِ قَصْرِ أَخْآبَ مَلِكِ السَّامِرَةِ.    (كتاب الملوك الأول ٢١: ١-١٦)

شقق مفروشة في أراض مسروقة

عروض الإيجار السياحية في مستوطنات الضفة الغربية / شهر نوفمبر 2018

في تاريخ 19.11.2018 أعلنت شركت Airbnb عن قرارها بالتوقف عن نشر إعلانات عن الشقق المفروشة في المستوطنات على موقعها. في الأشهر التي سبقت هذا القرار عملنا سوية مع مؤسسة Human Rights Watch على تقرير موسع يستعرض نشاط شركتين عالميتين لديها محركات بحث وتنشر، ضمن أمور أخرى، عن شقق مفروشة في المستوطنات وهما: Airbnb و Booking.com.

تقرير "شقق مفروشة في أراضٍ مسروقة" الذي نشر يومًا واحدًا بعد الإعلان عن قرار شركة AIRbnb، يرصد للمرة الأولى جميع غرف الضيافة المنشورة على موقع الشركتين. يقدم التقرير معلومات حول 139 عقارا معروضا على موقع Airbnb ويقع في مستوطنات إسرائیلیة في الضفة الغربیة المحتلة، باستثناء القدس الشرقیة، في أوقات مختلفة بین 22 مارس/آذار 2018و  6 يولیو/تموز2018 ، و 26 عقارا معروضا على موقع Booking.com حتى يولیو/تموز2018، 5 منها معروضة في كلا الموقعین. كما يُحللّ التقرير وضع الأراضي التي تقع علیھا ھذه العقارات، ومنھا 17عقارا مبنیا على أراض تعترف السلطات الإسرائیلیة بأنھا ملكیة خاصة للفلسطینیین، ولكن تم الاستیلاء علیھا لتُستخدم حصرا من قبل المستوطنین.

بموجب مبادئ الأمم المتحدة التوجیھیة بشأن النشاط التجاري وحقوق الإنسان، تتحمل الشركات التجارية مسؤولیة الامتناع عن الاسھام في الانتھاكات الخطیرة، حتى وإن كان ذلك في الحالات القصوى يعني وقف أنشطتھا التجارية في مناطق أو سیاقات معینة. تعتقد ھیومن رايتس ووتش وكرِم ناڤوت أن انتھاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي متفشیة بشكل لكي يلتزمان Booking.com و Airbnb واسع في المستوطنات الإسرائیلیة إلى درجة أن بمسؤولیاتھما في مجال حقوق الإنسان، علیھما التوقف عن نشر أي عروض لعقارات ھناك.

 

التقرير الكامل