|       |

KeremLogoOrange_edited.png
KeremLogoOrange_edited.png
KeremLogoOrange_edited.png
KeremLogoOrange_edited.png
לוגו לבן.png

وَحَدَثَ بَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ أَنَّهُ كَانَ لِنَابُوت اليَزْرَ عِيلِي كَرْمٌ فِي يَزْرَعِيلَ بِجَانِبِ قَصْرِ أَخْآبَ مَلِكِ السَّامِرَةِ.                      (كتاب الملوك الأول ٢١: ١-١٦)

WhatsApp Image 2019-03-10 at 21.26.52 (1
WhatsApp Image 2019-03-10 at 21.26.54.jp
WhatsApp Image 2019-03-10 at 21.28.52.jp

اصحاب الأيادي الطويله

وضع اليد على ارضي لاغراض الامن بالضفه الغربيه

في الأعوام 1969–2014، أصدر الجيش نحو 1150 أمر وضع يد ، 868 منها ما زالت سارية حتى اليوم. المساحة الإجمالية لهذه الأوامر هي 104،500 دونم. بعد خصم التداخلات بين أوامر وضع اليد التي صدرت على مر السنين، تصل المساحة الإجمالية لجميع الأوامر إلى 101،380 دونماً. يمكن تقسيم أوامر وضع اليد لسبع مجموعات بحسب الوظائف والمهام الرئيسية التي تشغلها:

  1. أوامر مخصصة لأغراض الإستيطان، أي إقامة المستوطنات، والتي ادعت الدولة أن لها قيمة أمنية.

  2. أوامر صدرت لأغراض الجيش، أي التدريبات وإحكام السيطرة العسكرية على الضفة.

  3. أوامر صدرت من أجل نشر شبكة حراسة حول المستوطنات وعلى طول الشوارع الإلتفافية.

  4. أوامر صدرت لشق شوارع إلتفافية في الأساس من أجل جمهور المستوطنين.

  5. أوامر لبناء جدار الفصل.

  6. أوامر لأغراض الحفاظ على نسيج الحياة الفلسطيني، والذي تشوش جداً في أماكن عدة بسبب بناء جدار الفصل.

  7. أوامر صدرت في الأصل من أجل المرافق العسكرية لكن فعلياً من يستخدمها هم المستوطنون.

צילום מסך 2019-03-10 ב-23.34.38.png

لقراءة التقرير كاملا